TV

(خمسون ظلاً لغراي) على التلفزيون السويدي

على رغم الجدل الفاضح الذي تناقلته الأخبار من حول فيلم "خمسون ظلاً لغراي" والذي اندلع في إحدى دورات مهرجان برلين، فإن الفيلم مايزال يحظى بعروض تلفزيونية كثيرة في أمكنة مختلفة، وقد عرض بالأمس على شاشة القناة الثالثة في التلفزيون السويدي.


فيلم وثائقي عن الجرّاح المتمرد إريك إريكسون

أُطلق عليه لقب (الجرّاح المتمرد)، تماماً كما في الفيلم الوثائقي الذي أعدَّه عنه المخرج الإيطالي – السويدي إريك غانديني. الطبيب السويدي (الدنمركي) إريك إريكسون الذي أنقذ حياة العشرات في إثيوبيا باستخدامه الأدوات التي توفرت له في عملياته الجراحية:


(خارجاً في الظلام): عتمة رام الله لا تشبه عتمة تل أبيب

استعادت القناة الثانية في التلفزيون السويدي مؤخراً عرض فيلم (خارجاً في الظلام) للمخرج الاسرائيلي ميخائيل مائير، وفي الاستعادة نوع من "الاحتفاء" بالطبع ان لم يكن خاضعاً لبرمجة متقنة تبررها بعد مرور حوالي سبع سنوات على تحقيقه.


محمود سعيد في ذكراه الرابعة: ما الذي بقي من رحلة الهدم التلفزيوني؟

ربما أدرك الممثل الفلسطيني محمود سعيد الذي رحل قبل أربع سنوات في مثل هذه الأيام بالضبط بحدسه المدرب أن أيامه التلفزيونية " الذهبية " قد ولّت منذ زمن، شأنه شأن أقرانه الآخرين الذين تغدر بهم الشاشة الفضية في الأوقات الحرجة، ونادراً مايحظون بالاهتمام والترحيب، حتى أنه وطّد نفسه من بعدها على سلوك طبيعي في تأمل الحياة بعد أن عاف أشياء كثيرة فيها، فصار يقيم بين بيته في قبرشمون، ومقهى أبو علي في منطقة عاليه اللبنانية.


(أنا قبلك) على القناة السويدية الرابعة: الاستثمار غير الرحيم في الحب

عرضت القناة الرابعة في التلفزيون السويدي ( بالأمس) فيلم ( أنا قبلك ) للمخرجة البريطانية ثيا شاروك، وهومن تمثيل شارلز دانسي، جانيت مكتير، فانيسا كيربي، ماثيو لويس، وسام كلافلين، وايميليا كلارك في الدورين الرئيسين ( ويل ولويزا ).


" القيصر " بحسب أوليفر ستون

الجزء الأول من رباعية (بوتين بحسب أوليفر ستون) الوثائقية المثيرة للجدل التي استغرقت من المخرج الأميركي المعروف عامين كاملين لتحقيقها عبر اثني عشر لقاء لم يبخل فيها برسم صورة مختلفة ل" القيصر "، وان شابها مشاغبات لم تقنع مشاهديها بحياد ستون الذي لا يدخر جهداً كما في معظم أفلامه من نقد السياسات الأميركية المتعاقبة وتوجيه السهام لها.


(صرخة من سورية) .. التغيير الدامي للتاريخ من خارج عقل المشاهد

على مدى ساعتين يقارب الفيلم الوثائقي (صرخة من سورية) للمخرج الأميركي من أصل روسي يفغيني أفينيفسكي المأساة السورية والذي عرض له التلفزيون السويدي من الزاوية نفسها التي بدأت منذ سبع سنوات في التعاطي مع هذا الشأن، اذ يعترف صناع الفيلم بأنه صور بكاميرات السوريين


أخلاقيات الجريمة المستمرة ..في أفلام السويدي – الايراني سرفستاني

للمخرج السويدي من أصل ايراني نيما سرفستاني سمعة طيبة على صعيد اخراج الأفلام الوثائقية في مملكة السويد. أفلامه التي تحظى بدعم وتمويل المؤسسات السويدية المختلفة تحظى كذلك بعروض مميزة في الصالات السينمائية داخل البلاد، ليس أقله بالطبع فيلميه الأخيرين (شقيقات السجون) و (حرية خلف القضبان).


(وطني: أطفال على خط المواجهة) .. الحرب السورية بالنوايا لابالوثيقة

على مدى عامين ظل المخرج الألماني مارسيل ميتلسيفن يتابع حياة ومشاغل أسرة سورية كانت تقيم في حلب، على جبهة من جبهاتها المشتعلة في فيلم وثائقي بعنوان ( وطني: أطفال على خط المواجهة ).


"عصابة سراييفو": أخلاق الحرب على وقع الموسيقا

استعاد التلفزيون السويدي أول فيلم وثائقي للمخرج المعروف ايريك غانديني. وبدا لمتابع هذا المخرج الموهوب ( سويدي – ايطالي ) أنه من السهولة عمل مقارنة مع أفلامه الآخرى لمعرفة حال النضج التي وصل اليها.