الرسائل العشر في لوحة"Memory Standing"لسلفادور دالي

الرسائل  العشر في لوحة"Memory Standing"لسلفادور دالي
في أوائل آب – أوغسطس 1929 التقى الشاب سلفادور دالي بملهمته وزوجة المستقبل غالا. اتحادهما أصبح بمثابة إشارة على نجاح هائل للفنان وأثَّر في كل أعماله اللاحقة بما في ذلك واحدة من أشهر لوحاته "Memory Standing".


يفسر الفنان الاسباني هذا العمل بأنه صورة "مرسومة للنوم"، وفيها يتم الجمع بين العناصر المعتادة في المشهد: الجبل – الشجرة – البحر بتكوينات سوريالية. المجموعة تحفل برموز تؤدي إليها 10 مفاتيح سرية:
1-الساعات الناعمة والمنحنية وهي رمز للوقت الخطي والوقت الشخصي والمساحة التي تتدفق عشوائياً بشكل غير منتظم. الساعات الثلاث في اللوحة هي تعبير عن الماضي والحاضر والمستقبل. "لقد كان الارتباط بين الزمان والمكان واضحاً لي منذ زمن طويل. عندما رسمت هذه اللوحة كنت أفكر بهيراقليطس (الفيلسوف اليوناني الذي اعتقد أن الوقت قد تم قياسه من خلال التفكير). لهذا دعوت هذه اللوحة ذاكرة دائمة – ذاكرة الترابط بين الفضاء والوقت.

النوم هو شكل الموت أو على الأقل الاقصاء من الواقع أو بنحو أفضل موت الواقع نفسه، والذي يموت بنفس الطريقة أيضاً أثناء ممارسة الحب "

2-الجسم المعتم مع الرموش: هذا بورتريه شخصي لسلفادور دالي النائم. العالم الذي صور في اللوحة هو حلمه، موت العالم الموضوعي والاحتفال باللاوعي. العلاقة المتبادلة بين النوم والحب والموت واضحة. يكتب الفنان في سيرته الذاتية – النوم هو شكل الموت أو على الأقل الاقصاء من الواقع أو بنحو أفضل موت الواقع نفسه. والذي يموت بنفس الطريقة أيضاً أثناء ممارسة الحب". دالي يعتقد أن النوم يطلق العنان للعقل الباطن، وهذا هو السبب أن رأس الفنان يذوب مثل البطلينوس (حيوان لافقاري ينتمي للرخويات) – شهادة على عجزه ومسالمته.

3-الساعة الصلبة رمز للزمن الموضوعي.

4-النمل رمز للتحلل والتعفن – وهي الساعة الوحيد التي حافظت على شكلها بصرامة في قرص ثابت للتذكير بأن الزمن الخطي ذاتي التدمير.

5-الذباب. سلفادور دالي أطلق على الذباب "جنيات البحر الأبيض المتوسط". في "يوميات عبقري" كتب:" لقد جلب الذباب الالهام للفلاسفة اليونانيين الذين قضوا حياتهم تحت الشمس وهم يغطون تحته".

6-شجرة الزيتون بالنسبة للفنان هي رمز الحكمة القديمة والتي لسوء الحظ تلاشت ولهذا تم تصوير الشجرة جافة.

7-الأنف الحجري. يقع على الساحل الكاتالوني للبحر الأبيض المتوسط بالقرب من فيغيراس حيث ولد دالي. الفنان غالباً ما كان يصوره في أعماله. كتب ذات مرة:" يجسد الحجر الغرانيتي أهم مبادئ نظريتي عن جنون العظمة (وفرة الصورة. ثمرة الهلوسة) هذه المنحوتة كما لو أنها غيمة متفجرة في كل صورها التي لا حصر لها مجرد تغيير طفيف في زاوية العرض.


8-البحر بالنسبة لدالي يرمز للخلود وقد رآه كمساحة مثالية للسفر حيث لا يعمل الوقت بصورة موضوعية ولكن بحسب الإيقاع الداخلي في عقل المسافر.

9-البيضة ترمز للحياة ودالي استعار هذه الصورة من اليونانيين القدماء ووفقاً للأسطورة الاغريقية القديمة فقد ولد أول إله من جنس Pancesas وشكلت نصف قوقعته من السماء والأرض.

10-المرآة رمز التقلب وعدم الاتساق – وتعكس العالم الذاتي والموضوعي.
           

 

 


 

 

تعليقاتكم

أضف تعليقك