فيودور دوستويفسكي في فيلم كرتوني مدمّر

 فيودور دوستويفسكي في فيلم كرتوني مدمّر
في هذا الفيلم الشاعري – السوداوي يقدم المخرج البولندي بيوتر دومالا تفسيره الشخصي لواحدة من أعظم الروايات في التاريخ الإنساني: (الجريمة والعقاب) للكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي.


"فيلمي مثل الحلم. يبدو الأمر كما لو أن أحدهم
قد قرأ الجريمة والعقاب ثم حلم به".

تُسمى الطريقة التي اشتغل بها مخرج العمل ب"الرسوم المتحركة المدمرة"، لأن أي صورة يعملها تتواجد فقط أثناء تصويرها، ويتم تدميرها ليجري استبدالها بأخرى، مما يسهم بخلق وهم الحركة. "

تدور أحداث العمل في الليل حيث تسرد القصة بشكل واضح دون حوار وبتغيير متعاقب للوقت. كذلك تنقسم شخصيات الرواية المعقدة، متعددة الطبقات، إلى عدد قليل من الشخصيات والأحداث الرئيسة: في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية يختبئ شاب يدعى راسكولينكوف في غرفته المظلمة بعد ارتكاب جريمته الدموية.


بعد عمل استغرق ثلاث سنوات لينجز تحفة كرتونية مصورة من نصف ساعة أعطى دومالا اسم (Zbrodnia i Kara) أو جريمة كارا. وتُسمى الطريقة التي اشتغل بها مخرج العمل ب"الرسوم المتحركة المدمرة"، لأن أي صورة يعملها تتواجد فقط أثناء تصويرها، ويتم تدميرها ليجري استبدالها بأخرى، مما يسهم بخلق وهم الحركة.

مما يجدر ذكره، بالإضافة إلى الرؤية المفاهيمية الخاصة لبيوتر دومالا التي يقدمها في هذا الفيلم، فهو سبق له، وأن أثار الاعجاب بفيلمه، الذي استلهم فيه عوالم فرانز كافكا سنة 1992.   
 
 

تعليقاتكم

أضف تعليقك